يوميات قاطن معسكر ١٨

يوميات قاطن معسكر

(١٨)

نرجع قليلاً للبدايات، ثالث يوم لعلي في معسكر كلمة (يوميات قاطن معسكر ١٤)، أوآه شباب شرق المعسكر في ناديهم، غرق في النوم لمدة طويلة، صحي على صوت: أتو!

شباب من أهل المعسكر في منتصف الليل يلعبون الكُتشينة.

شاب: اسمع عثمان، الليلة شكلها صائمة مع ناسك ديل.

شاب آخر: هوي انت الأتو دا جبتو من وين، ما انت قبيل ما رميت ديناري.

شاب آخر: والله صحي الزول دا قبيل بوّش

عثمان: يا جماعة الناس ديل سخن معاهم، ياخي خلي عندكم روح رياضية، بجي اليوم البتغلبو فيهو.

شاب آخر: القيم دا يندكّا

تذكر علي أيام المدرسة عندما كانوا يقضون بعض فسح الإفطار في لعب الكُتشينة، حاول الإتكاءة علي عامود الراكوبة بصعوبة، فقد إلتهبت جراحه من جرّاء عدم إسعافه قبل يومين، فساعده احد الشبان الذين أنقذوه بالأمس ويدعى عمر. Continue reading

Advertisements